آخر الآخبار
مطار اسطنبول الثالث

وضع حجر أساس لأكبر مطار في العالم وفق القائمين عليه وتبلغ مساحة المطار 7500 هكتار ويضم ستة مدرجات للهبوط وساحات تستوعب 500 طائرة،

ويتوقع أن يكتمل تشييده في أكتوبر/تشرين الأول 2018.

 

ووفق خبراء، سيتجاوز المطار الذي من المقدر أن يحط فيه 150 مليون مسافر سنويا قدرات مطارات أوروبية كبرى خاصةً في ألمانيا وبريطانيا.

 

وسيضم المطار 165 جسرا للمشاة، وأربع محطات للطيران ترتبط بقطارات وسكة حديدية، وبرج مراقبة للحركة المرورية، وثمانية أبراج للتحكم، و16 مسلكا للسيارات، وصالة شرف، ومبنى ضيافة حكوميا، وموقفا مفتوحا وآخر مغلقا للسيارات الخاصة بسعة 70 ألف سيارة.

 

إن المطار الجديد يعد نواة للمدينة الثالثة في إسطنبول، بعد المدينتين الآسيوية والأوروبية، لما سيضمه من مرافق وخدمات وما سيشيّد في منطقته من أسواق واستثمارات.

 

أن المطار سيوفر فرصة كبيرة الجدوى لجمع المشاريع الكبرى في إسطنبول في نقطة واحدة، حيث سيمر في منطقته خط النقل السريع وخط القطار السريع والقناة البحرية الموازية للبوسفور.

 

إن تأسيس المطار بهذه المواصفات سيعزز من مكانة الموقع الجغرافي لإسطنبول كمحطة أساسية وممر للمسافرين حول العالم.

 

حالياً إسطنبول تضم مطارين أحدهما مطار صبيحة غوشكن الواقع في شطرها الآسيوي، والثاني هو مطار أتاتورك الدولي الواقع في الشطر الأوروبي.