الاستثمار العقاري في تركيا

 

عندما تقرر البحث عن مشروع استثماري ناجح في أفضل المجالات الاستثمارية و يحقق نتائج مضمونة، فإن الخبراء و المختصين ينصحوك بأن تستثمر في العقارات بشكل عام، فهو من أكبر القطاعات نمواً وتحقيقاً للربح، و لأن الاستثمار العقاري يتأثر باقتصاد الدولة واستقرارها السياسي بشكل كبير، كانت تركيا المرشح الأول والأفضل للاستثمار العقاري، كونها من أسرع الاقتصادات العالمية نموا، وأكثر دول الشرق الأوسط استقرارا سياسياً.

 

تدخل تركيا ضمن أكبر الأسواق العالمية في نمو أسعار العقارات فيها وفقاً لمؤشر نايت فرانك الدولي، كما أنها تقع في المركز الثاني ضمن أكثر الأسواق جاذبية وفقاً لمؤسسة «إيرنست أند يونغ». وترشّح عدة مؤشرات أخرى أسواق عقارات تركيا لتقديم أفضل الإنجازات في السنوات المقبلة، كما تقبل تركيا على مشروع إعادة إعمار يستمر لمدة 20 سنة، في أجمل مدن تركيا مثل اسطنبول, أنطاليا, بورصة, طرابزون وغيرها لتجديد القديم من عقارات تركيا وتحويله إلى شقق فاخرة وفلل فخمة ومزارع جميلة وهو مشروع استثماري يشمل نحو 6.5 مليون وحدة عقارية.

 

ولن تكون تركيا وحدها في هذا الاستثمار، فقد فتح قانون الاستثمار في تركيا لمواطني 183 دولة الباب نحو الاستثمار العقاري في تركيا وذلك يمنح الأجانب فرصة استثمارية ناجحة للمساهمة في هذا النشاط المعماري. وتدخل عدداً من الدول العربية وبخاصة دول الخليج ضمن الدول المسموح لموطنيها بشراء العقارات في تركيا.

 

وتشير هذه المؤسسات إلى العوامل الإيجابية التي تساهم في تعزيز سوق العقارات في تركيا، ومنها التعداد صغير السن، ونمو الدخل العام مع زيادة النشاط السياحي، بالإضافة إلى ندرة العقارات بكل أنواعها بالمقارنة مع الطلب في الأسواق. ويضيف الطلب الأجنبي على العقارات في تركيا ضغوطاً أخرى على الأسعار التي ترتفع بصفة مستمرة.

 

وتشير إحصاءات وزارة البيئة والتخطيط المدني إلى أن هناك 14 ألفا و 600 مستثمر أجنبي للعقارات في تركيا, اشتروا فيما بينهم 13.5 ألف عقار تركي في العام الأخير حتى شهر مايو (أيار) عام 2013. وقد شهدت بداية هذا العام دخولاً مكثفاً لمستثمرين جدد من دول الشرق الأوسط و روسيا، ودخل هؤلاء إلى السوق مؤخراً فور صدور قانون التملك في تركيا والذي فتح باب الاستثمار العقاري في تركيا لكل الأجانب على حدّ سواء، بلا شروط للمعاملة بالمثل وعلى قمة المستثمرين الأجانب يأتي الروس والبريطانيون وتأتي الكويت والسعودية على قمة المستثمرين العرب في تركيا.

 

وهناك كثير من المزايا التي يمكن الاستغراق فيها في الاستثمار العقاري في تركيا، بكل أقسامه مثل شراء شقة سكنية أو مكتب تجاري أو فيلا فخمة أو ارض للاستثمار فهي فرصة العمر الاستثمارية لأي مشروع استثماري ناجح، لأنك ستمتلك العقار في واحدة من أكثر دول العالم ديناميكية والتي تصنف على أنها واحدة من أسرع الدول نمواً اقتصادياً في العالم.

 

وفي هذا الموضوع سترصد لك المروج للسياحة والتسويق العقاري أهم محفزات الاستثمار العقاري في تركيا:

 

1. تتمتع تركيا بمناخ ممتاز:

فهو حار أقرب للمعتدل صيفاً يجعلها قبلة السياح، للتمتع بشواطئها مما يزيد الإقبال على استئجار العقارات في تركيا، من شقق و فلل، وهو ما ينعكس على أسعار العقارات في تركيا التي تزداد بصورة ملحوظة، وبالتالي ذلك يجعل الاستثمار العقاري في تركيا أمراً مضموناً ومربحاً، حتى في الشتاء حيث الأجواء الرائعة لتركيا تجعل الكثير من السياح يهربون من صقيع أوروبا و يقررون الذهاب إلى تركيا.

 

2. القوانين التي تنظم الاستثمار العقاري في تركيا:

تشجع المستثمرين على الاستثمار في القطاع العقاري في تركيا بشكل خاص، حيث تكفل القوانين إمكانية تملك الأجانب في تركيا للعقارات، وهو ما دفع الكثير من المستثمرين لاقتناء العقارات في تركيا وكذلك تأجيرها في حالة عدم الإقامه فيها، فمع الإقبال الكبير للسياح على تركيا أمكن لكل صاحب عقار في تركيا أن يؤجره وقت ما شاء، وخاصة مع توافد السياحة على مدار العام و تقوم المروج للسياحة و التسويق العقاري بتأمين كل ذلك من خلال خدمة إدارة الأملاك.

 

3. النهضة الاقتصادية التي تتمتع بها تركيا:

والتي وضعتها وسط أكثر الدول نمواً في العالم، جعلت أسعار العقارات ترتفع بشكل ملموس، وعلى الرغم أنّ أسعار العقارات في تركيا مقبولة وغير مبالغ في ثمنها، فإنها مازالت دون القيمة الحقيقية لها، ما يجعل الخبراء والمختصون يتوقعون أن تتزايد أسعار العقارات في تركيا في السنوات القادمة  بشكل طفرات حتى تصل لقيمتها الحقيقية.

 

4. الصناعة التركية:

والتي أبهرت العالم في السنوات الماضية والتي غزت العالم بمنتجاتها، جعلت الكثير من التجار حول العالم يتوجهون لتركيا لتسوق منتجاتها التي تزايد الطلب عليها، وكل تاجر يتوجه لتركيا سواء للشراء أو حتى لحضور معرض دولي سيضطرون للإقامة في تركيا، وهو ما يجعلهم يفكرون في اقتناء شقق أو فلل في تركيا، وهو ما جعل الطلب يتزايد على العقارات في تركيا ومع زيادة الطلب يزداد السعر وبالتالي يصبح قطاع العقارات من أفضل القطاعات التي تدر أرباحاً على المستثمرين فيها.

 

كل ذلك وجه الكثير من المستثمرين خاصة من دول الخليج لضخّ أموالهم للاستثمار العقاري في تركيا بعد النجاح الباهر الذي يحققه هذا القطاع.